Archive for the ‘.. من كل مكان ..’ Category

لقاء لي ودعوة لزوار المدونة ..

مارس 10, 2011

هنا رابط مباشر للقراءة  ملحق الأربعاء

شكراً أ/ خير الله الزربان  على هذا اللقاء .. وشكر خاص لأساتذتي الأفاضل الأستاذ إبراهيم العرافي والأستاذ سعود خان ..

..

دعوة ..

تحت رعاية صاحبة السمو الملكي
الأميرة/ صيتة بنت عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود ،، حفظها الله
سيتم افتتاح معرض صنع بيديّ السنوي للمشاريع الصغيرة  بإذن الله يوم الأثنين القادم 4/9 ،  سيكون لي ركن بإسم ” الفن رسالة ” سأعرض فيه أعمال فنية جديدة وكم يشرفني ويسعدني حضوركم 🙂

لمعرفة الأوقات ومواعيد الحضور يمكنكم الإطلاع  هنا


يناير الشهر المبارك !

يناير 30, 2011

اضغط على الصورة

..

إنها تكاد أن تُشرق ..

نور الحرية بدأ بالظهور بعد سباتٍ عميق ..

انتهى يناير .. شهر المفارقات .. شهر الثورات .. شهر المطالبة بالحريات .. شهر أنْهِكتُ فيه من متابعة المستجدات فكيف بمن يعيش الوضع ! ، أما المذاكرة  للاختبارات لطالما تركتُ كتابي وقلت لنفسي ما يحدث أهم من كل شيء ” يجب أن تعيشي الأحداث “..  شهر دخل فيه البسيييط  سجل التاريخ ! .. شهر أثبت بأن تويتر الـ 140 حرف بطل كل الأحداث ! .. شهر نُفض فيه الغبار عن الحقائق الغائبة .. شهر اثبت بأن العربيّ ليس ظاهرة صوتية فقط!! .. شهر كُسر فيه حاجز الخوف .. إنه  شهر التونسيين .. شهر المصريين .. إنه الشهر الذي بكيت فيه مراراً من عظمة مشهد الثورة ! كنت اكرر بداخلي إنها الثورة ها قد رأيتها بأم عيني .. أصوات الشعب عندما تتحد تصدح عالياً لتكسر الصمت وترعب القلوب الضعيفة الفاسدة  .. انه شهر الثورات العربية .. ها قد انتهى منذ  ساعات .. كل ما حدث يبعث بالفخر .. يبعث بالأمل .. يبعث بمستقبل جديد .. ولكن أخيراً العبرة بالنهايات ماذا بعد الغضب وماذا بعد الثورات ما الذي سيحصل ؟ هل  سيكون هناك إصلاح حقيقي  ؟ ما موقع فلسطين بعد كل هذا هل سيكون لها الحرية ؟ أسئلة كثيرة تطرح نفسها .. أما مدينتي العجوز تقبع تحت مياه المطر وعزائي فيها كالسابق هي تأبى ألا تكون جدة البندقية كما صورتها مسبقا 🙂 ..

خلفية بسيطة جداً لكل من لديه أمل وإيمان بأن التغيير سيكون وأن الشمس ستشرق من جديد ..

عن واحد طش ..

يناير 6, 2011

سأسئلك عزيزي القارئ .. أتذكر مايسمى بواحد طش ؟..  هل تعني لك شيئاً ؟ 🙂 لن أنتظر جواباً لأني أعرف مسبقاً الجواب ..

سؤالان كنت أطرحهما على الحضور فتأتيني الإجابة بإبتسامة طفولية عفوية .. يووووه زمااان .. أكيييد كنت العبها .. آآآه بتئصدي الأستغمايا هههه .. تلك الإبتسامة التي تلمستها ذلك اليوم كانت أجمل شيء فيه  .. رغم أنه سؤال من النوع العادي إلا أن إجابته عميقة بعمق ذكرياتنا التي أرتبطت بهذه اللعبة وبغيرها من الذكريات ، مارئيك أن تستعيد هذه الذكريات هذا الذي أحدثكم عنه هو ماحدث معي بإفتتاح معرض واحد طش ..

دعوةٌ هي لاسترداد لحظات الحياة العفوية ..
ماض تعتق في مخيلتنا .. مضى و وددنا لو نعيده كرةً أخرى ..
ما اجمل أن نعود أطفال عفويين .. ما اجمل أن يكون ذلك بيدنا يوماً كاملاً ..
مشروع واحد طش .. مشروع من قلب الذاكرة والجنون معاً .. جاء يعيدنا للماضي السعيد ..

سأدع التقارير و الصور تحدثكم عن المعرض .. (more…)

مايو 28, 2010

https://i2.wp.com/www.spideyz.net/uploads/images/gs-aa37675dd4.gif

واستوى كل شيء .. حمداً لك يارب على التوفيق وعلى السداد وعلى كل قوة منحتها لنا حال ضعفنا حمداً لك على الإبتسامة التي رسمعت على محيانا بعد جهد شهور وحمداً لك أولاً وأخيراً لتيسيرنا لخدمة ديننا ..

إنه يوم أُحِب بل وأفخر بتدوينه للذكرى فالمشاعر الصادقة إن لم تدوّن بوقتها لن نوفيها حقها لاحقاً .. حفلنا الختامي أحمد الله الذي أتمه لنا على خير ..

البداية .. السنة الماضية في مثل هذه الإيام تشرفت بحضور حفل الجامعة الختامي “أمة الحب” ولحسن حظي أن كنت بمكان هادئ في القاعة فتأثرت كثيراً ببعض الفقرات والعروض الرياضية وإن كان البعض يراها شيء روتيني فقد كانت بالنسبة لي  جديدة .. في نفسي كنت أقول ليتني كنت معهم فهذه جهود مباركة وبالفعل قررت أن أخوض مغامرة جديدة ألا وهي المشاركة في العروض الرياضية “حركات نؤديها جماعياً على نشيد ” كنت متحمسة كوني سأتعلم شيء جديد من خلال المشاركة خاصة أني سأخرج عن مودي المألوف .. ثلاث شهور من التدريب المتواصل 6 عروض تدربنا عليها ولحظات جميلة لاتنسى رغم المجهود الجسدي الكبير الذي نعانيه فبعد دوام دراسي من الـ8 صباحاً إلى 2 ظهراً ومن ثم بعدها دوام التدريب من 2 ونصف إلى 4 عصراً وفي بعض الأيام ننتهي في 6 المغرب إلا أن روحاً جميلة تحفنا رغبة قوية تدفعنا للإستمرار خاصة كلما ذكرتنا أستاذتنا العزيزة بإخلاص النية ..

الأستاذة سارة عمر مدربتنا الشخصية الطيبة بحزم شديد قد لايروق لي في بعض الأحيان ولكن أحسب أنها تحتاج أن تكون هكذا كي تضبط 40 طالبة فهذه مهمة ليست بالسهلة وكل عرض ستكون هي في المقدمة عند الحديث عنه فجزاها الله خيراً على جهودها ..

يوم الحفل خلف الكواليس تدور مغامرات كل شي يسير بسرعة المسؤولات والأجهزة تخيل أن تنظم حفل لما يقارب 2000 شخص وأكثر من دكتورات وإداريات وطالبات وضيوف أمر ليس بالهين وبالأمس أحسست به عند رؤية الدكتورة سلمى والأستاذات جزاهن الله خيراً أما نحن بغرفنا بالأسفل فالوقت قصير بين كل نشيد وهذا يتطلب سرعة في تبديل الملابس وأتوقع إن كان هناك شريط مسجل للعجلة التي كنا فيها والبهدله التي أصتنعت هناك لضحكنا على أنفسنا 🙂   .. أما المتدريات فقد تشرفت بمعرفتهن روحهمن جميلة ومتعاونات حتى في أصعب اللحظات تجدهن يهونّ على بعض بالصبر وإن كنّا كثيرات الكلام وهذا ما أتعب أستاذتنا ^^

أعلم أن قراري بخوض هذه التجربة قد أثر على جانب أخر من نشاطاتي وقد يكون نشاطي التدويني أكبر مثال  كنت مضغوطه جداً هذا الترم وفي البدايات قررت ترك التدريب لكن ماجعلني أستمر هو أن والدتي حضرت أحد العروض في حفل صنع بيدي وبحق لأول مره أراها سعيده بشكل غير مألوف بالنسبة لي بشيء أقدمه .. لهذا قررت الإستمرار لأجلها فأرجوا أن ادخلت السرور عليها بالأمس ولو بشيء بسيط كهذا ..

أخيراً شكراً لكل من شجعني وساعدني وحضر الحفل وأولاً وأخيراً لله ثم أهلي وأخص أخي رامي الي تعب من مشاويري ودوامي المشقلب 🙂

والحمد لله رب العامين

دعوة ..

مايو 26, 2010


توجّهات شبابية ..

أبريل 22, 2010

هل قررت يوماً أن تُغير الوسط المحيط بك ؟ أو تعيش وسط مختلف عما تعودته ؟!  ليس بتركه تماماً وإنما بالخوض في أوساط جديدة  لتتعرف أكثر على مجتمعك … منذ قدومي إلى جدة  كان لدي تفاؤل بأني سأجد نفسي أكثر في الوسط الفني وبالفعل وجدت هذا الوسط واستفدت منه كثيراً  لتطوير ذاتي وهكذا كان نطاق تفكيري ..

مع دخولي الجامعة تعرّفت أكثر على محيطات مختلفة ، الدراسة ،الأنشطة بمختلف أنواعها ومن خلال مشاركتي هنا وهناك إتسعت دائرة معارفي فخرجت من الوسط الجامعي إلى أوساط جديدة خارجية ألا وهي حضور إجتماعات بعض الفرق الشبابية كمصممة أو مشاركة ببعض الأنشطة أو بعرض رياضي ” وهذه لها قصة ومغامرة جديدة قد اتحدث عنها مرة أخرى ” .. هنا أود التوقف ، أود الحديث عن هذه الوسط ، لست عضو في أي من هذه الفرق ولكن أود أن أنقل لكم روعة ماشهدته بها ..

سأحدثكم عن أول مرة أُدعى إلى هذه الإجتماعات  وكان تحضيراً لحفل الندوة السنوي ، كانت الطاولة كبيرة  يحضرها مسؤولات الندوة وشابات جامعيات  وخريجات  وطالبات مرحلة ثانوية وغالبيتهم اعضاء في بعض الفرق التابعة للندوة كفريق سدرة و جود وغراس وغيرها ..  لفتني حماس الفتيات  و طريقة حديثهم  وهذا إن دلّ على شيء إنما يدلّ على وعي وإحساس بالمسؤولية تجاه مايودون تقديمه من أنشطة و  الكل يدلي بدلوه من الأفكار الخلاقة بصراحة عدّت ذلك اليوم لمنزلي بذهول وفرح بالفعل لم يسبق لي أن إجتمعت مع أشخاص بهذا الحماس لتقديم شيء نافع ودعوي لمجتمعهم ..

…………………

قبل أسبوع من اليوم  ذهبت في رحلة مع فريق فور بنات التابع لقناة ومنتدى فور شباب كل التنظيمات إبتداءً من المواصلات وحجز الإستراحة  والأنشطة كانت جهود فتيات بأعمار الزهور وصل عددنا مايقارب 100 فتاة ماشاء الله ،  كانت رحلة  تتسم بالبساطة والأخوة جمعنا بها المرح والفائدة معاً فقد تم إستدعاء بعض المحاضِرات ” شابات” منهم من وجهتنا لكيفية البدء بالمشروع الناجح  وحدثتنا عن برنامج عزتي إسلامي و منهم من أيقظتنا وعرّفتنا بالمرحلة التي تعيشها الأمة الإسلامية من مراحل النهضة ومنهم من أخدتنا بجولة إيمانية مع أسم الله الهادي جل في علاه  وأخيراً قدّمت أنا ورفيقاتي عرضنا الرياضي ليكون ختام لهذه الرحلة التي خرجت منها بالتعرف على وسط جديد وعلى  تطلعات مختلفة و فتيات رائعات لديهم أهداف وطموحات راقية ..

إن شاء الله عما قريب سيكون لي شرف تعاون مع الفريق المنظم لملتقى أحلى إنسانة بإشراف الداعية الشابة رزان باعبدالله .. وبالطبع هناك فِرق أخرى ذات نشاطات ورؤى مختلفة ، مأريد توصيله هو أين نحن من هذا كله ؟! من المهم أن يكون لدينا وعي بأهمية مشاركة أبنائنا بمثل هذه الأوساط لما  لها من قدرة كبيرة على تنمية قدرات وتفكير و إبداعات و ثقافات وإهتممات الكثير من الشباب والشابات لأن الإنسان بطبيعته يود الإرتقاء للأفضل فعندما نرى أشخاص بأعمارنا  يحملون هم  ولديهم فكر مستنير يطمحون به إلى الإرتقاء بمجتمعاتهم  بالتأكيد سيكون هناك خطاب بذواتنا  بأننا  نريد أن نكون من هذا الركب والله يجعلنا منهم ويعين ويوفق كل من ساهم في مثل هذه الأنشطة ..

وأنتم هل تحضركم  بعض الفرق أو  كانت لكم تجارب في مثل هذه المحيطات ؟

فبراير 6, 2010

https://i0.wp.com/www.spideyz.net/uploads/images/gs-9d631f8a8a.jpg

في هذه الحياة العديد من الأسرار ..

ومايحدث في الظل أمر عظيم يكاد يُسيطر على النور !

قد تكون محاولة كشف الظل صعبة..

ولكنها بالتأكيد لاتقارن بصعوبة التفكير فيما يمكن أن تعمله حيال ماعلمته !!

أعترف بأني تجرعت نصف الكأس وبقي لي النصف الأخر ..

أحتاج إلى الكثير من الحكمة لكي اقوم بواجبي ..

فمهمة فرد قد لا تُجدي وسط حشد الجمهور!!!

يارب نورنا بنورك