معرض صُنع بيديّ السابع ..

مارس 23, 2011

الحمد لله على توفيقه و فضله وإلهامه .. والحمد لله على بركة الوقت التي يمنحني إياه .. والحمد لله على كل نعمة أنعمها علي وعلى والديّ ..

للمرة الثانية أحدثكم عن معرض صُنع بيديّ لسنته السابعة .. ولله الحمد اكتملت لديّ مجموعة من الأعمال مكّنتني من المشاركة بالمعرض لهذا العام .. هذه المرة اكتفيت باللوحات التشكيلية والخط العربي، كان ركني باسم الفن رسالة من خلال إيصال فكرة مرونة فن الخط وإمكانية تطويعه بالأساليب الحديثة  والناحية الجمالية التي يتميز بها و وصول معناه إلى جميع الفئات من مثقفين وعامة مع أن الأعمال التي عرضّتها مقاربة للأسلوب الكلاسيكي ولكنها مخرجة بطريقة مُستحدثة قد تبدو بسيطة جداً ولكن إعداد اللوحة ببغض النظر عن الكتابة يأخذ وقت طويل جداً ولكن النتيجة بالأخر جميلة ونرجو أن تنال استحسانكم ..

أما الأسلوب التشكيلي فهو يأخذ الشكل الذي أصبحتُ أرسم به مؤخراً أسلوب تعبري من الدرجة الأولى وكما قلت مسبقاً عن اللوحة بأنها ” تتلوّن بألوان دواخلنا لتصبح لوحة تحكي عن رغبة..  ألم..  فرح..  ثورة..  صمت..  هدوء..  تأمل ….. وأيا كان التعبير فهو يحمل صورة للجمال بأوجهه المتعددة ”  وهي في الأخر تنقل بعض المشاهد اليومية التي يمر بها الإنسان ..

صنع بيديّ هذه السنة أراد الله أن يكون يوم واحد فقط بسبب الأمطار لم نستطع إكماله بالطبع كان أمر مؤسف بما أننا تعبنا كثيراً بالتجهيزات وكنّا على موعد لملاقاة الكثير من الأحبة ولكن نقول لعله خير،  اليوم الأول “الاثنين ” كان جميل في الصباح تشرفنا بحضور سمو الأميرة صيته بنت عبد الله آل سعود وفي المساء كان أجمل جهزّت محبرتي وأوراقي وكانت ترافقني صديقتي الخطاطة وفاء النقيب وبدأنا بكتابة أسماء بعض الزوار لجذب انتباههم للركن:) .. والأهم أني تعرفت على الكثير من الوجوه الطيبة وقابلت صديقات كنت أعرفهم كألقاب على الإنترنت والحمد لله انتهى المعرض .. أترككم مع الصور

..

أقرأ باقي الموضوع »

لقاء لي ودعوة لزوار المدونة ..

مارس 10, 2011

هنا رابط مباشر للقراءة  ملحق الأربعاء

شكراً أ/ خير الله الزربان  على هذا اللقاء .. وشكر خاص لأساتذتي الأفاضل الأستاذ إبراهيم العرافي والأستاذ سعود خان ..

..

دعوة ..

تحت رعاية صاحبة السمو الملكي
الأميرة/ صيتة بنت عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود ،، حفظها الله
سيتم افتتاح معرض صنع بيديّ السنوي للمشاريع الصغيرة  بإذن الله يوم الأثنين القادم 4/9 ،  سيكون لي ركن بإسم ” الفن رسالة ” سأعرض فيه أعمال فنية جديدة وكم يشرفني ويسعدني حضوركم 🙂

لمعرفة الأوقات ومواعيد الحضور يمكنكم الإطلاع  هنا


يناير الشهر المبارك !

يناير 30, 2011

اضغط على الصورة

..

إنها تكاد أن تُشرق ..

نور الحرية بدأ بالظهور بعد سباتٍ عميق ..

انتهى يناير .. شهر المفارقات .. شهر الثورات .. شهر المطالبة بالحريات .. شهر أنْهِكتُ فيه من متابعة المستجدات فكيف بمن يعيش الوضع ! ، أما المذاكرة  للاختبارات لطالما تركتُ كتابي وقلت لنفسي ما يحدث أهم من كل شيء ” يجب أن تعيشي الأحداث “..  شهر دخل فيه البسيييط  سجل التاريخ ! .. شهر أثبت بأن تويتر الـ 140 حرف بطل كل الأحداث ! .. شهر نُفض فيه الغبار عن الحقائق الغائبة .. شهر اثبت بأن العربيّ ليس ظاهرة صوتية فقط!! .. شهر كُسر فيه حاجز الخوف .. إنه  شهر التونسيين .. شهر المصريين .. إنه الشهر الذي بكيت فيه مراراً من عظمة مشهد الثورة ! كنت اكرر بداخلي إنها الثورة ها قد رأيتها بأم عيني .. أصوات الشعب عندما تتحد تصدح عالياً لتكسر الصمت وترعب القلوب الضعيفة الفاسدة  .. انه شهر الثورات العربية .. ها قد انتهى منذ  ساعات .. كل ما حدث يبعث بالفخر .. يبعث بالأمل .. يبعث بمستقبل جديد .. ولكن أخيراً العبرة بالنهايات ماذا بعد الغضب وماذا بعد الثورات ما الذي سيحصل ؟ هل  سيكون هناك إصلاح حقيقي  ؟ ما موقع فلسطين بعد كل هذا هل سيكون لها الحرية ؟ أسئلة كثيرة تطرح نفسها .. أما مدينتي العجوز تقبع تحت مياه المطر وعزائي فيها كالسابق هي تأبى ألا تكون جدة البندقية كما صورتها مسبقا 🙂 ..

خلفية بسيطة جداً لكل من لديه أمل وإيمان بأن التغيير سيكون وأن الشمس ستشرق من جديد ..

عن واحد طش ..

يناير 6, 2011

سأسئلك عزيزي القارئ .. أتذكر مايسمى بواحد طش ؟..  هل تعني لك شيئاً ؟ 🙂 لن أنتظر جواباً لأني أعرف مسبقاً الجواب ..

سؤالان كنت أطرحهما على الحضور فتأتيني الإجابة بإبتسامة طفولية عفوية .. يووووه زمااان .. أكيييد كنت العبها .. آآآه بتئصدي الأستغمايا هههه .. تلك الإبتسامة التي تلمستها ذلك اليوم كانت أجمل شيء فيه  .. رغم أنه سؤال من النوع العادي إلا أن إجابته عميقة بعمق ذكرياتنا التي أرتبطت بهذه اللعبة وبغيرها من الذكريات ، مارئيك أن تستعيد هذه الذكريات هذا الذي أحدثكم عنه هو ماحدث معي بإفتتاح معرض واحد طش ..

دعوةٌ هي لاسترداد لحظات الحياة العفوية ..
ماض تعتق في مخيلتنا .. مضى و وددنا لو نعيده كرةً أخرى ..
ما اجمل أن نعود أطفال عفويين .. ما اجمل أن يكون ذلك بيدنا يوماً كاملاً ..
مشروع واحد طش .. مشروع من قلب الذاكرة والجنون معاً .. جاء يعيدنا للماضي السعيد ..

سأدع التقارير و الصور تحدثكم عن المعرض .. أقرأ باقي الموضوع »

خيبة امل ..

ديسمبر 6, 2010

..

خيبة امل … خيبة أجدها كلّما انتظرت شيئاً من إنسيّ .. وهل يُتقن البشر فناً أكثر من ممارسة الخيبات ؟! البشر وأنا منهم وعودنا ليست صادقة جداً ..  هل كنت تنتظر خدمة من أحدهم ؟ هل انتظرت شخصاً عزيزاً  ؟ هل أحسنت مع أحدهم ؟ هل تعلّقت بأحد ؟ ومن ثم كانت خيباتهم متتالية إما بعدم الحضور أو الإنكار أو عدم الإكتراث ، العقوق ، إفشاء أسرارك والقائمة تطوول …

مررت بالعديد من المواقف التي سببت لي خيبات من الناس ومن أقرب الناس لي و حتى من نفسي فأنا لست بأفضل منهم على كلّ حال .. أعلم بأننا في كثير من الأحيان نستعجل العطاءات ونود أن نتعلم أونقضي حاجة فنطلب من الناس قبل أن نسأل الله وهو المتفضل علينا وعليهم ! ، وقد لانصبر و لانعي الرسائل التي يُرسلها الله لنا من خلال خلقه أو من خلال الوقوف عند أيآته أو حتى رؤية تراها  بمنامك أو خاطرة تمرك .. الجميل في الخيبات هنا أتذكر قول د.علي أبو الحسن : إذا تقربت من صديق أو قريب ليقضي لك أمراً ورأيته على غير ماكنت تظن ” خيبة” يقول :  إذا أوحشك الله من خلقه فأعلم أنه سبحانه يريد أن يفتح لك باب الأنس به 🙂  اللهم أرزقنا هذه المنزلة ..

إن جئنا وتحدثنا عن الأنس لم أصل بعد لهذه المرتبة الرفيعة ولكن هناك مناجاه تعلّمتها من إحداهن تجعلني أستشعر كل كلمة أقولها أو بالأصح كل كلمة أكتبها ، فالكتابة تجعلنا نقف ونستشعر فعلياً قصة كل حرف ننقشه ” كتابة رسائل إلى الله ” الأفراح .. الأحزان .. وكأنها فضفضة كتابية تفرّغ بها كل مايهمك ..تدعوا.. تشكوا.. تشكر.. تسأل… ويكفي الشعور بأن هناك من يسمع منك وعلمك بأنك تُفضي لمن يستحق اللجوء إليه يضفي عليك راحةً قلبية .. مع بداية العام أدعوكم لأن تعيشوا هذه الفضفضة وإن إختلفت الطرق ولاتنسوا تدوين التواريخ تحت كل كتابة وفي نهاية العام ستعلمون كم من همٍ فُرّج وكم من دعوةٍ قد أجيبت وكم من شكرٍ زادك الله به من فضله وكم وكم .. عطاءات ربنا لاتنتهي …. جعلها المولى سنة طاعة وقرب لي ولكم ..

هل كانت لكم تجارب مماثلة ؟

حج ..

نوفمبر 9, 2010

الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، لا إله إلا الله،

والله أكبر، الله أكبر، ولله الحمد

أسمعها وهي تتردد بالإذاعة .. ومن ثم أخبار الحج ومناسكه .. فتزداد لوعاتي ..

كنت متأمّلة كثيراً الذهاب للحج هذا العام  أنا وأخي مع أحد الفرق الشبابية الدعوية ،  فقط كنت أنتظر رداً للموافقة .. كنت أظن بظنيّ القاصر بأن لديّ شوق كبير للسفر إلى الله .. وفي يوم وأنا بالجامعة وقفت لأنظر إلى أحد الأنشطة التي صُوّر فيها رحلة الحج .. كانت كل فتاة تحكي لي عن كل مرحلة في الحج ، منذ الشوق وإلى الإنتهاء بالمغفرة بإذن الله ..

عند الحديث عن الشوق  وهي تحكي لي بأنه على قدر شوق العبد يكتب له هذا الشرف  للحظة تضاءلت أمالي ماذا إن كان شوقي مزيفاً أو لايرتقي للمستوى المطلوب .. أو هو شوق يشوبه الكثير من الموانع .. ماذا وماذا ولازال الموضوع  يقلقني كلما أستمعت إلى أخبار الحجيج والفضل الذي هم فيه .. ومع ذلك فقد قالت لي : إن لم يكتب لك الله الحج وأنت متشوقة للذهاب فلك أجره 🙂 فسبحانه من تفضل علينا كرماً وجوداً ، ما أعطى وما ممنع ماهو إلا خير قد لانبصره حينها .. فضيلة هذه الأيام بقدر ماخصها الله نسأله أن يغفر لنا جميعاً ويتقبل منّا .. ومن سيحج فلاينسانا بصالح الدعاء ..

أهديكم هذه الخلفية بمناسبة هذه الأيام الفضائل ..  كلمة الحج خط الثلث كتبتها بتصرف خارج عن القاعدة .. أرجوا أن تنال إستحسانكم ..

منوعاااات ..

أكتوبر 4, 2010

جفاف ..

جفاف تدويني لازمني الفترة الفائته .. متضايقه ولكن لأعرف لم التردد هل هو كسل أم تسويف أم عدم رغبة في الإفصاح !! لهذا سأكتب في هذه التدوينة كل مافاتني ذكره بشكل مختصر لأكسر الحاجز الذي كنت أتعذر به  لنفسي .. وأعتذر لكل من يتابعني لهذا التقصير 🙂

..

يوم مختلف ..

تحيرني الأيام .. أقرأ باقي الموضوع »